ما المقصود بفيلر الوجه وما أسباب اللجوء إليه؟

حقن الفيلر 1024x572 1

ما المقصود بفيلر الوجه وما أسباب اللجوء إليه؟

فيلر الوجه تعتبر من المواضيع التجميلية الهامة التي تستهوي نسبة كبيرة من السيدات الباحثات عن الجمال والأناقة الكاملة لمظهرهن.

ما هو فيلر الوجه؟

يمكننا تعريف فيلر الوجه بأنه عبارة عن عملية تجميلية غير جراحية، لا يتم فيها استعمال التخدير، والمدة الزمنية المستغرقة في العملية تتراوح من ربع ساعة إلى نصف ساعة، وذلك في سبيل ملئ الفراغات التي توجد أسفل الجلد الناجمة عن التجاعيد وعلامات التقدم في السن، مما يمنح الوجه المظهر الشبابي الممتلئ والجميل.

ويتم استخدام الكثير من المواد في هذه التقنية الحديثة منها مواد طبيعية مثل الكولاجين والخلايا الدهنية ومنها مواد صناعية مثل البوليمر الصناعي، وحمض الهيالورنيك.

أسباب ودوافع اللجوء إلى حقن الفيلر

  • يمكننا القول إن التقدم في العمر منذ القدم يعتبر من الأمور التي تشكل قلقا وهاجسا للسيدات، نظرا لما يسببه لهن من تجاعيد وعلامات مزعجة على الجسم بصورة عامة، وعلى الوجه بصورة خاصة، مما يجعل النساء كافة يلجئن للبحث بصورة دائمة عما يضمن لوجوههن الشباب الدائم، فمن النساء من لجأت إلى الوصفات الطبيعية وخلطات الأعشاب، ومنها من اتبعت نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام، وكلا الطريقتين لا يمكننا انكار فوائدها في الحفاظ على البشرة، لكنها تحدث تغييرا بسيطا يكاد يكون منعدما على البشرة في ظل وجود الكثير من العوامل التي تحيط بالمرأة وتلعب دورا هاما في التأثير على بشرتها، بدءا من التلوث الهوائي وانتهاء باتباع العادات السيئة مثل التدخين والإدمان على الكحول والسهر والضغوطات النفسية والتوتر كذلك، فكل تلك العوامل تسبب ظهور التجاعيد والخطوط غير المرغوبة في الوجه حتى بالنسبة للسيدات التي لم تصل سن الأربعين.
  • ومن بعدها بدأت العمليات الجراحية في الظهور والتي باتت من أنسب الطرق لاستعادة مظهر الشباب والحيوية من جديد، ولكن كثير منهن لم يتقبل الفكرة لما يتوقعونه من مخاطر على البشرة وأنه في حال وقع أي خطأ ربما لا يعود الوجه لمظهره السابق من قبل.

وبهذا نكون قد قدمنا لك كل ما تود معرفته حول فيلر الوجه، وإن كنت ترغب في إجراء عملية تجميل ننصحك بالتوجه لمركز بيو سمايل كلينيك من أفضل المراكز الطبية في تركيا لزراعة الأسنان وعمليات التجميل.

 

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.