عملية شد الرقبة

nick left 2

عملية شد الرقبة

عملية شد الرقبة

عملية شد الرقبة، تظهر التجاعيد والخطوط في منطقة الرقبة مع تقدم العمر وفقدان الوزن بطرق غير صحية .. وأيضا التعرض المستمر لأشعة الشمس .. وتدل تلك التجاعيد على كبر عمر الشخص مما يسبب له احراجاً دائماً .. اذ يرغب الجميع بالظهور بشكل أصغر سناً وأكثر حيوية …

لذا أصبحت الجراحة التجميلية تشمل منطقة الرقبة ومنطقة اللغد لشد العضلات المترهلة وازالة التكتلات الجلدية والدهنية .

يعتبر رفع الرقبة من أهم الإجراءات الجراحية التجميلية التي تهدف إلى التخلص من الدهون والجلد الزائد أسفل خط الفك، مما يمنح الشخص عنقا أكثر شبابا وحيوية، ومن الممكن أن تكون نتائج العملية طويلة الأمد، لكن لا يمكن أن تمنع جراحة رفع الرقبة مرحلة التقدم في العمر.

سبب إجراء العملية

الهدف الأساسي لعملية رفع الرقبة تخفيف علامات التجاعيد والشيخوخة أسفل الوجه، وغالبا ما يتم هذا كجزء من عملية شد الوجه.

ما قبل العملية

قبل البدء في إجراء العملية يتناقش الطبيب المختص مع المرض لتقييم الحالة الصحية له، ويناقش معه الأهداف والنتائج المتوقعة من هذه العملية، إذ سيتخذ بعدها الطبيب قرارا بالطريقة الجراحية التي تتلاءم مع حالة المريض، وقد يصدر عنه اقتراحا أو إجراء إضافيا كرفع الحواجب أو جراحة شد الوجه أو جراحة الجفن، والتي قد تساهم في الوصول إلى النتائج التي يريدها من العملية، وكما سيتم إجراء فحص للوجه وقياس أبعاده، لمقارنة المظهر قبل وبعد العملية.

أسباب تجاعيد الرقبة

وهناك أسباب أخرى تساهم في ظهور تجاعيد منطقة الرقبة :

فقدان مرونة الجلد
الدهون المتراكمة
العضلات الرخوة

المرشح الجيد لعملية شد الرقبة :

شخص مستقر نفسياً وصحياً ..
الفئة العمرية فوق سن ال40 ولكن يوجد أشخاص في سن العشرينات ولكن لعوامل وراثية يعانون من وجود تكتلات دهنية أعلى الرقبة مكونة اللغد ..
أن يكون للشخص رؤية واقعية للجراحة ..

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.