مضاعفات عملية شد الثدي

breast implants

مضاعفات عملية شد الثدي

عملية شد الثدي

تهدف عملية شد الثدي إلى التخلص من ترهلات الثدي الناجمة عن الكثير من العوامل كالولادة، والرضاعة الطبيعية، وزيادة الوزن، وتقدم العمر، والتغيرات الهرمونية، والعامل الوراثي.

حيث أن نسيج الثدي المترهل يتكون من جديد عبر العملية، ويتم رفع رؤوس الثدي المترهلة للأسفل إلى مكانها الطبيعي، فيصبح الثدي بمظهر جمالي مشدود.

وهذه العملية من الممكن أن يتم إجرائها للنساء التي أتمت عمر 18 عاما، والنساء التي تزيد أعمارهن عن 40 عاما، بشرط عمل فحص للثدي بواسطة الموجات فوق الصوتية والتصوير الشعاعي، ضمان سلامة تنفيذ عملية الرضاعة وحماية قنوات الحليب خلال العملية عقب أن تقوم المريضة التي ستجري العملية بالولادة.

من مضاعفات عملية شد الثدي

  • مضاعفات التخدير بشكل عام مثل الحساسية لبعض الادوية .
    قد يحدث مؤقتاً فقدان الاحساس في منطقة الثدي بسبب اصابة النهايات العصبية أثناء العملية لذا قد يستمر فقدان الاحساس لشهور عديدة أو بشكل دائم.
    قد يحدث تجمع دموي يتطلب تدخل طبي وجراحات اضافية .
    عدوى بكتيرية قد تحدث عن طريق اختراق البكتيريا للجرح حيث انها تتواجد على الجلد بشكل طبيعي .. لذا يجب غسل الثدي والرقبة بغسول مضاد للبكتيريا قبل عملية شد الثدي .
    أما اذا تم رفع الحلمة أكثر من 10 سم ،قد يحدث فقدان احساس دائم لمنطقة الحلمة .
    قد تحدث زوائد داخلية أو خارجية أثناء التئام الجروح وخاصة عند المدخنات .
    قد تبدو الحلمة بعد العملية بشكل متسطح أو غير منتظم .. أو قد يحدث عدم تناظر الثديين .
    قد يترك أثر الجرح ندبة واضحة وخاصة بالنسبة لأصحاب البشرة السمراء .
    قد يحدث انفصال بين طرفي الجرح لذا يجب التواصل مع الطبيب بشكل مستمر واطلاعه على كافة المستجدات والحفاظ على نظافة الجرح بشكل دائم .

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.