لمن تصلح عملية تجميل الأنف

nose lift

لمن تصلح عملية تجميل الأنف

عملية تجميل الأنف

عملية تجميل الأنف، عملية تجميل الأنف تصلح هذه العملية لكل مريض أتم عامه ال18 ليكتمل نمو الغضاريف وعظام الأنف ولإكتمال الحالة المزاجية والنفسية له ..
يجب أن يتمتع المريض بصحة جيدة جسدياً ونفسياً وأن تكون توقعاته واقعية حول نتائج العملية.

وتعتبر هذه العملية بمثابة عملية جراحية تجميلية الهدف منها هو تغيير شكل الأنف، وقد يكون العامل المحفز لإجراء هذه العملية عملية رأب الأنف هو التغيير من مظهر الأنف، او تحسين عملية التنفس أو كلاهما معا في آن واحد.

حيث أن العظام تعتبر الجزء العلوي من هيكل الأنف، بينما الغضروف يعتبر الجزء السفلي من هذا الهيكل، ومن الممكن أن تؤدي هذه العملية إلى تغيير العظام أو الجلد أو الغضروف أو جميعها، لذا يجب على الشخص أن يناقش الطبيب الجراح المختص حول إن كانت هذه العملية مناسبة له أم لا، وحول أهم النتائج المتوقع الوصول إليها.

ما قبل العملية

وفي حال التخطيط لعملية رأب الأنف، لا بد أن الطبيب الجراح سيفكر بملامح وجه المريض، و الجلد الذي يوجد على الأنف، وما المنطقة التي يرغب في تغييرها، وفي حال كان مؤهلا للعملية الجراحية فسيقوم بتطوير الخطة المخصصة والمناسبة له، وفي الغالب يساهم التأمين في تغطية جزء من مبالغ عملية رأب الأنف أو كافة التكاليف.

المؤهلون لعملية تجميل الأنف

كل مريض يعاني من :

– ضخامة حجم الأنف ..
– انحراف الأنف بشكل واضح ..
– تضيق أو توسيع فتحات الأنف ..
– انحراف الغضاريف التي تشكل مقدمة الأنف ..
– ضعف دعامة مقدمة الأنف والحافة الأمامية ..
– عدم تناسق الجزء العلوي مع السفلي من الأنف أو بالعكس ..
– تجميل العيوب الخلقية بالأنف ..

مخاطر العملية

لا بد أن كل عملية تجميل يجب عنها بعض المخاطر أو الآثار الناجمة لما بعد العملية والتي منها على النحو التالي:

  • الإصابة بالنزيف.
  • الإصابة بالعدوى.
  • وجود تفاعل عكسي مع المخدر.
  • صعوبة القدرة على التنفس.
  • وجود تنميل مستمر في الأنف وما حوله.
  • احتمالية تحول مظهر الأنف لمظهر غير مستقيم.
  • احتمالية حدوث الندبات.

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.