كيف تتم عمليات الحقن ؟

surgical face lifting

كيف تتم عمليات الحقن ؟

عمليات الحقن

تعتبر عمليات الحقن بالدهون من التقنيات التي تم ظهورها في القرن التاسع عشر في السنوات الأولى، من أجل علاج وإصلاح عيوب الوجه عقب الحوادث التي قد يتعرض لها الشخص، لكنها شاعت في الآونة الأخيرة بشكل كبيرة وباتت من أهم عمليات التجميل والأولى على مستوى العالم، وتليها في المرتبة الثانية عملية تكبير الثدي وتجميل الأنف.

كيف تتم عمليات الحقن ؟

هو السؤال الذى يشغل الجميع عن يتم سماعه فى مراكز التجميل الكبرى فعمليات الحقن أصبجت الأكثر شهرة ومعالجة فى خلال مدة قياسية.

و من أكبر مميزات عملية حقن الدهون أنه يتم إعادة توزيع دهون الجسم من منظور جمالي ، حيث يتم شفط واستخلاص الدهون من مناطق الجسم التي تعاني من السمنة الموضعية وتراكم الدهون ، ومن ثم إعادة حقنها في مناطق أخرى تعاني من نحافة وضمور و لزيادة حجم المناطق التي يتم نقل وحقن الدهون فيها.

يتم ذلك في جراحة واحدة فبعد استخراج الدهون يتم تصفيتها وترسيبها بطريقة معقمة بالكامل ومن ثم قد يضاف إليها بعض المواد التي تزيد من حيوية الدهون مثل “بلازما غنية بالصفائح الدموية” ، ثم يتم حقنها في المناطق المطلوبة.

من الممكن والمتاح استخلاص الدهون من أي منطقة من جسم الإنسان ، ويعتمد ذلك في الأساس على رغبة الشخص الذي ستجرى له الجراحة وذلك بالتشاور مع طبيب جراحة التجميل، ومن أشهر تلك الأماكن : مناطق السمنة الموضعية في البطن والأجناب والأرداف والفخذين والذراعين والظهر والصدر وغيرها.

ويعتمد أيضا مكان حقن الدهون على رغبة المريض بالدرجة الأولى ، ومن أشهر تلك الأماكن الوجه والثدي والأرداف وغيرها.

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.